التقنيات الحديثة


    كلام تكتيكي العدد الثالت: كأس السوبر ستنطلق و الكل يستعد لمو

    شاطر
    avatar
    seid
    مشرف
    مشرف

    ذكر عدد الرسائل : 144
    العمر : 47
    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    كلام تكتيكي العدد الثالت: كأس السوبر ستنطلق و الكل يستعد لمو

    مُساهمة من طرف seid في الخميس نوفمبر 01, 2007 2:07 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يقال

    الوفاء : كلمة رقيقة تحمل جملة من المعاني الجميلة .

    فالوفاء يعني : الإخلاص

    والوفاء يعني : لا غدر ولا خيانة .

    والوفاء يعني : البذل والعطاء .

    والوفاء : تذكّر للود ، ومحافظة على العهد .
    بهذه الصفات الرائعة يوصف أحسن جمهور عربي و إيفريقي و جزائري

    الشناوة انصار المولودية

    و يقال

    و يقال الإخلاص: هو كلمة كبيرة تحمل جملة من المعاني الصريحة

    فالأخلاص: هو الوفاء في حد ذاته

    الإخلاص : البذل والعطاء والتضحية والصبر ، وذلك بالاهتمام

    الإخلاص : نور في الظلمات و نار في قلب الخصم و محرك لنصر الأصدقاء

    بهذه الصفات الرائعة نصف أنصار النسر و هم أنصار النار و الإخلاص و الإنتصار

    بهذه الكلمات أردت أن أبدأ في تحليل أكبر عرس كروي في الجزائر و شاءت الأقدار ان يجمع العرس بين

    نسر الجزائر و عميد الجزائر النسر بمخالبه و العميد يكبره و خبرته

    فهل سيخطف النسر الكأس ؟
    أم سيتغلب العميد بالخبرة و يحتفظ بالكأس ؟



    في الحقيقة لا ننسى كذلك متعة الأنصار و الفرجة التي سيصنعها أنصار كل من وفاق سطيف و مولودية الجزائر فرجة لا مثيل لها بين عملاقين في التشجيع

    VS

    الآن نصل إلى هدف الموضوع

    التكتيك : الوفاق الذي يعرف بخبرته في مجال لعب كؤوس و خاصة تزامن ذلك مع صحوة أبناء عين الفوارة في العمين الأخيرين

    متعة في الأداء خبرة في الميدان أداء كروي جماعي متميز خطة محكمة على كل الجبهات هذا ما اصبح عليه وفاق سطيف

    التكتيك: مولودية الجزائر المعروف بإسم عميد الأندية الجزائرية عميد في الخبرة و متمرس في مختلف الكؤوس محلية ام دولية

    يتميز اداءه بالقوة و الجماليات الفنية إبداع في المخالفات لا مثيل له هجوم قوي جدا فريق ينتهج سياسة الصمود و اللقاء يلعب حتى 90 دقيقة إنه مولودية الجزائر

    على كل حال لا نسى من يجلس على كرسي الإحتياط فالتنافس سيكون تكتيكي أيضا بين عملاقين في التدريب

    فابرو العائد و الساعي لإثبات مكانته و سعدي ثعلب لم يكن معروف لكنه أتبث جدارته

    في الأخير و كخلاصة

    المنافس يبقى اخ للفريق الآخر لأننا كلنا جزائريين و المناصر السطايفي أخ للشينوي بكل روح رياضية سيتنافس الفريقان و على إعتلاء قمة العرش يسعيان لكن بالروح الرياضية ننتصر و نترك بصمة كعبرة لنظافة كرتنا

    و في الأخير الأفضل يفوز و دائما الروح الرياضية تبقى فائزة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:50 pm